اهلاوي سبورت

اهلاوى سبورت هو موقع متخصص بأخبار النادى الاهلى والاخبار الرياضيه المحليه والعالميه

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الترجي يتوج بالنجمة الثالثة وسط عجز تام من الأهلي في رادس


الترجي يتوج بالنجمة الثالثة وسط عجز تام من الأهلي في رادس

الترجي يتوج بالنجمة الثالثة وسط عجز تام من الأهلي في رادس

توّج فريق الترجي التونسي ببطولة دوري أبطال إفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه، بعد الفوز على الأهلي المصري بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في مجموع المبارتين "4-3" في نهائي دوري أبطال إفريقيا.
بدأت المباراة بانطلاقة من قبل وليد سليمان في الدقائق الأولى ولكن التدخل العنيف والواضح من قبل المدافعين حال دون إعطاء الحكم مخالفة لصالح الضيف.

دخل وليد سليمان إلى أرضية الميدان مجدداً بعدما خرج على ناقلة في ق 3، ليواصل عروضه المميزة ويحاول الأهلي الضغط على نصف ملعب المضيف.

ضغط النادي الأهلي بكل قوة، بينما رد الترجي في الدقيقة الـ12 عن طريق تسديدة الدربالي في وسط الملعب ولكن الشناوي كان للكرة بالمرصاد.

خرج الشناوي للزود عن مرماه في ق 22 واستطاع أن ينقض على الكرة قبل الخنيسي، ليحاول عليها اللاعب التونسي مرة أخرى، ولكن استطاع سعد الدين سمير أن يدافع بكل قوة من هجمات الخطير "الخنيسي".

حاول مجدداً طه الخنيسي أمام المرمى في ق 27 برأسيه ولكنها اعتلت العارضة، ليسبقها بدقيقتين انذارين تارة واحدة من الحكم الأثيوبي تيسما لوليد سليمان وكوليبالي نتيجة الالتحام والاحتكاك باليد من لاعب الترجي الأسمر تجاه لاعبنا.

عاب الأهلي انقطاع الكرة في وسط الملعب، في الوقت الذي هبط فيه مستوى الترجي التونسي في ق 33 ورفض الحكم محاولات لاعبي الترجي للتحايل عليه من أجل الحصول على ركلة جزاء بعد خطأ دفاعي لسعد الدين سمير.

لعب الأهلي في الأمام وامتلك وسط الملعب من الترجي ليلجأ الأخير إلى الكرات الطولية في أحضان الشناوي.

قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة جاءت الهجمة الأخطر للترجي ليحرز الفريق المضيف الهدف الأول عن طريق سعد بكير من الكرة التي جاءت عرضية عن طريق ثغرة دفاعية قاتلة من الناحية اليمنى ليتقدم الترجي على الأهلي بهدف دون رد.

بدأ الشوط الثاني بضغط من قبل الأهلي عن طريق المهاجمين، ولكن معز بن شريفية كان للكرة بالمرصاد، ليبدأ الترجي في الهجوم المتواصل على مرمى الشناوي.

كانت الكرات الطويلة للأهلي غير موفقة على الإطلاق، وقام ميدو جابر بالمبالغة في الكرة وعدم الوصول إلى المرمى بشكل سلس وسهل.

في غفلة رهيبة من دفاعات وخط وسط النادي الأهلي تأزمت الأمور بشكل مفرط، بعدما احرز لاعبي الترجي الهدف الثاني من كرة من الجانب الأيمن، يضعها سعد الدين في ق 54 برأسه في مرمى الشناوي.

تقدم كوليبالي في الأمام من أجل معاونة اللاعبين في الجانب الهجومي ولكن الدفاع التونسي حال دون اتمام المهمة، ليسدد أنيس البدري أعلى المقص الأيسر للشناوي في ق 61.

خرج محمد هاني ودخل بديلاً له صلاح محسن، في الوقت الذي استعان فيه كارتيرون بجهود نيدفيد بدلاً من مؤمن جابر.

سعى وليد سليمان للميل إلى الجهة اليمنى بجانب صلاح محسن، فيما كان مروان محسن على الأرض بشكل متواصل دون استلام الكرة بشكل سليم وصحيح.

سعى الأهلي للهجوم المتواصل في ق 70 عن طريق الجبهة اليمنى، ولكن الباص الخاطيء لكريم نيدفيد ليصمد الترجي ويكون الأفضل انتشاراً من الأهلي في الجانبين الهجومي والدفاعي.

خرج عمرو السولية وحل بديلاً له حمودي في ق 75 من زمن المباراة ليواصل الترجي خشونتهم تجاه اللاعبين وآخرهم كان صلاح محسن.

استطاع كوليبالي أن يدافع عن مرمى الشناوي بعدما استغل المساحة الواسعة في الخلف لاعبي الترجي في ق 79 وسعوا إلى إنهاء الكرة لصالحهم ولكن الأقدام الطويلة للأسمر الرائع منعت الكرة من مواصلة الخطورة.

سجل أنيس البدري الهدف الثالث للترجي التونسي في الوقت القاتل بعدما أخطأ حسام عاشور في تقدير الكرة ليمر اللاعب ويراوغ ويضعها في الزاوية البعيدة بالدقيقة الـ85.

انتهت المباراة وسط محاولات الأهلي للعودة إلى اللقاء، ولكن لاعبي الترجي كانوا مسيطرين على الأجواء حتى اللحظة الأخيرة ليحقق الترجي اللقب الثالث في تاريخه ويمنع الأهلي من النجمة التاسعة.

عن الكاتب

Passem Sheref

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

اهلاوي سبورت