اهلاوي سبورت

اهلاوى سبورت هو موقع متخصص بأخبار النادى الاهلى والاخبار الرياضيه المحليه والعالميه

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

رموز الأهلي .. 89 سنة على مولد الوحش


هو أحد العلامات البارزة في تاريخ كرة القدم المصرية والإفريقية كلاعب ومدير فني وإداري وخبير كروي أفريقي وعالمي من الطراز الرفيع.
أنه محمد عبده صالح “الوحش” الذي ولد في التاسع من شهر مايو عام 1929 في حي السيدة زينب و دخل النادي الأهلي كناشئ عام 1943 فوجد عناية خ صة من رمز الأهلي التاريخي مختار التتش الذي وجد فيه الموهبة القادرة على صنع الفارق مع زملاءه من جيل الأربعينات والخمسينات الذين كتبوا أسماءهم بحروف من نور في سجلات “القلعة الحمراء”.
بعد اعتزاله كرة القدم في سن الخامسة والعشرين بدأ الوحش مسيرته كمدرب بالحصول على عدة دورات داخل مصر وخارجها وسرعان ما تولي منصب المدير الفني للنادي الأهلي في أواخر الخمسينات وهو في الثلاثين من عمره فقاد الفريق للعديد من البطولات والانتصارات في الدوري وكأس مصر ,ثم كان مدرباً للفريق الذي حقق لقب حقق أول بطولة خارجية للنادي عندما توج بكأس الجمهورية العربية المتحدة على حساب أهلي حلب السوري عام 1961 كما قاد الفريق لفوز تاريخي على فريق بنفيكا البرتغالي بطل أوربا في القاهرة في نفس العام وفي العام التالي فاز الأهلي معه على الزمالك المنافس التقليدي بثلاثية دون رد في اللقاء الذي دفع خلاله المدرب الواعد بالثلاثي السايس وريعو وعلوي مطر.
الوحش الذي قاد المنتخب الكويتي لمدة خمس سنوات كاملة في أواخر الستينات عاد للأهلي لقيادة جيل التلامذة بداية السبعينات ثم تولي المهمة الفنية لمنتخب مصر في واحدة من أزهى عصوره في النصف الأول للثمانينيات وصعد به لنهائيات دورة الألعاب الأولمبية بلوس أنجلوس عام 1984 وبلغ الدور الثاني قبل خروجه أمام المنتخب الفرنسي الذي فاز بذهبية هذه الدورة.
إلى جانب عمله كرئيس للجنة الفنية في الإتحاد الإفريقي وأحد الخبراء الكبار في الإتحاد الدولي كان الوحش رائد التحليل الرياضي في الفضائيات بأسلوبه الرائع وآراءه النافذة كما تميز قبلها في عمله كمدير للنشاط الرياضي في الأهلي عام 1976 ووصل لمنصب رئيس النادي في انتخابات عام 1988 كما تولي قيادة الإتحاد المصري لكرة القدم عام 2000.
في الحادي والعشرين من شهر مايو عام 2008 رحل الوحش عن 86 عاماً بعد مشوار حافل من العطاء والتفاني و الإخلاص في كل مراحل حياته, رحل الخبير الكبير بجسده ولكنه لازال حتى الآن حياً بأخلاقه وعطاءه وإخلاصه لناديه وبلده على مدار أكثر من 60 عاماً.

عن الكاتب

Passem Sheref

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

اهلاوي سبورت